تمنراست…لؤلؤة الجزائر

telechargement-1

تمنراست……..لؤلؤة الصحراء ……لؤلؤة الجزائر

تعتبر مدينة تمنراست الجزائرية المقصد الأول للسياح الأجانب ،حيث أن موقعها الجغرافي و مقوماتها الثقافية أهلتها أن تكون كذلك. ففي كل سنة نجد أعداد لا بأس بها من هؤلاء الأجانب في زيارة لها. الزائر لها تسحره بجمالها الطبيعي الأخاذ من طبيعة صحراوية بما فيها من تنوع. عند ذكر تمنراست ،نتذكر أعلى قمة في الجزائر “تاهات” و بقايا النقوش المنحوتة على الصخور و التي تعود إلى ألاف السنين ،كما لا يمكن تجاهل قمة “اسكرام” ,أروع غروب شمس في العالم ’نعم في العالم .

لو سنحت لك الفرصة و زرتها, تجد فيها “الطوارق” أهل المنطقة و أسياد الصحراء بدون منازع. سترى لباسهم التقليدي بألوان شتى و محلاتهم التي يبيعون فيها حرفهم اليدوية من حلي و جواهر و سيوف و خناجر، تلفت نظرك لا شك. إن قادك مرشد إلى عمق صحراءها، سترى الغزلان و الجمال حرة طليقة تزيد من رونق المنظر أبهة و جمالا لا يقاوم. نهيك عن عذوبة المياه و نقاوة الجو. سكانها هم من الأمازيغ الذين يتكلمون لغة غير العربية و لكنهم يتحدثون بها. تمنراست هي قصة طويلة من العشق و الخيال الذي لا يقاومه إنسان .كم كتب عنها الفرنسيون والإنجليز و غيرهم و ألفت عنها كتب تحاكي التاريخ و الطبيعة .

هذه دعوة مني لتزور تمنراست ,جوهرتنا لتكتشف بنفسك روعتها و لك أن تقاوم إن استطعت فليس من رأى كمن سمع. هي مدللتنا بامتياز. من لم يراها و يهيم في مناظرها و يروى ظمأه من كل ما هو جميل فيها ،فقد أضاع على نفسه الجمال الذي يصبو إليه كل إنسان في هذا العالم.

 

 

telechargement-2

This article was written by tarjem